كيف ابتعد عن المعاصي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف ابتعد عن المعاصي

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء أكتوبر 21, 2015 5:42 pm

في كثير من الأحيان نشعر بأننا خرجنا من ثوبنا الديني، وإرتكبنا العديد من المعاصي، التي من الممكن أن تعظم عذابنا، وتجعل لنا نصيباً من عذابات الدنيا والأخرة، ونحن نعلم جيداً أن معظمها يأتي بدون قصد منا، فنحن لا نشعر بأنفسنا ،ألا بعد أن نرتكب المعصية، حينها يبدأ الندم، ويبدم التضّرع لله سبحانه وتعالى لنيل المغفرة، وطلب المسامحة منه عزّ وجلّ، ولكن الأصل في هذا الأمر ليس ترك المعاصي، لأننا في نهاية المطاف أناس، وكلنا خطّاؤون، وخير الخطّائين التوابون، ولذلك، فوجب عليك أن تبتعد عن المعاصي، وأن تذكر الله حين تقوم بها، حتى لا يصاب قلبك بالجحود . كيف أبتعد عن المعاصي : هناك العديد من الأمور التي من شأنها أن تخفف وطأة المعصية، وتجعلك تبتعد عنها بشكل نهائي، وهي كالتالي : أذكر الله كثيراً : فذكر الله يجعلك تستذكر قدرته، وعظمته، فهو يستطيع أن يخسف بك، وبمعصيتك الأرض، ولكنّه يترك لك المجال، حتى تعود الى رشده، وتستغفره مراراً، وتكراراً، ولكن للأسف فهناك العديد من الناس الذين لا يخافون الله، ويستمرون في المعاصي، فتذكر هؤلاء، وتذكر أن الله يستحق منك أن تحترم عظمته، وأن تذكره بإستمرار . إبتعد عن رفقاء السوء : فما أكثر رفقاء السّوء، الذين يجروك الى طرق الرذيلة، والضياع، فحاول أن تبتعد عنهم قدر المستطاع ،واعلم أنهم أكثر خطراً عليك من المعصية نفسها، فهم يزينون المعاصي لك كالشيطان، ويجعلوك قابلاً لكل الأمور التي تضر بك، وتؤذي دربك . أقم الصّلاة : فالصّلاة معروف عنها أنّها عماد الدين، فان صلحت صلاتك صلح الدين، وان فسدت فسد الدين، وإعلم أنّ الصّلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغي، فإتقي الله، ومارس صلاتك في جو من الخشوع والحياء مع الله سبحانه، لأنها هي الخلاص لك من كل الذنوب التي تحيط بك . غض بصرك عن غيرك : فالأهم من هذا كله، أنه يجب عليك أن تغض البصر عن عيوب وأخطاء غيرك، وإلتمس لهم عذراً، واياك أن تتحدث عن سوء صفاتهم، وتذكرهم بالسوء، لأن هذا كفيل بتدمير عقيدتك، ويوقعك في الحرام، خاصة إن كان الحديث في عرض النساء مثلاً . رافق والديك دوماَ : فلتتجنب المعاصي، عليك أن ترافق والديك دوماً، وتنهل منهما أمور الدين والدنيا، وتحاول أن تنضج بعقلك وفكرك، وترقى بنفسك عن الأمور الصبيانية التي توقعك وتوقع غيرك في مطبات هم في غنى عنها . وفي الختام، فإن أي حديث يدور عن ترك المعاصي، لا بد أن يتبعه جد وإجتهاد، لأن الشيطان يزين المعصية في قلوبنا، ويجعلها سهلة الإرتكاب على الدوام .

avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 16/10/2015
العمر : 15

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkouaalmotlka.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى